Menu

الهاروني: 'كذبة' التعويضات خرجت من القصبة وسنطالب بفتح تحقيق في الأمر


سكوب أنفو-تونس

طالب رئيس مجلس الشورى حركة النهضة، عبد الكريم الهاروني، بفتح تحقيق فيما وصفها بكذبة 'التعويضات' التي قال إنها انطلقت من القصبة.

وقال الهاروني، خلال حضوره بإذاعة اكسبراس اليوم الأربعاء، "هناك أشخاص ضد العدالة الانتقالية في القصبة وأطلقوا 'كذبة' صندوق التعويضات بـ3000 مليون دينار قبل 25 جويلية، مطالبا بفتح تحقيق في هذا الأمر وتحميل المسؤوليات، وفق تصريحه.

وأكدّ رئيس الشورى، أنّ العدالة الانتقالية هي قضية وطنية تهم كل الضحايا ولا تهم حركة النهضة وحدها، بحسب توضيحه.

وأوضح الهاروني، أنه توجه إلى القصبة يوم 01 جويلية 2021 وقام بذلك التحرك، لأن مسار العدالة الانتقالية معطل منذ 10 سنوات، والحكومة لم تقم بإعداد الملف الذي يتضمن إصلاحات واقتراحات لعدم الرجوع للانتهاكات في الدولة، بحسب قوله.

ولفت المتحدث، إلى أن صندوق الكرامة ليس له مقرا إلى حد الآن، كاشفا أنه تمت مراسلة الحكومة سنة 2020 من أجل توفير مقر للصندوق ولكنها لم تستجب، ما دفعهم للمطالبة بإيجاد مقر لصندوق الكرامة قبل يوم 25 جويلية، على حدّ قوله.

وعبّر القيادي بالنهضة، عن أمله في أن يقوم رئيس الجمهورية بالاعتذار باسم الدولة للضحايا يوم 25 جويلية الجاري بمناسبة عيد الجمهورية، مؤكدا مطالبتهم بتوجيه الحكومة لملف الإصلاحات للبرلمان قبل 25 جويلية، وتفعيل الصندوق قبل التاريخ ذاته، بحسب تعبيره.

  

{if $pageType eq 1}{literal}