Menu

سامح شكري: أوروبا غير مرتاحة للقرارت الأُحادية في ملف سد النهضة


سكوب أنفو- وكالات

أكّد وزير الخارجية المصري سامح شكري، أنّ الاتحاد الأوروبي مستعد لتقديم خبراته لحل أزمة سد النهضة، مبيّنا أنّ "دول الاتحاد اغير مرتاحة للقرارات الأحادية في ملف السد.

وقال وزير الخارجية المصري، لقناة "صدى البلد" المصرية، إن "وزراء الخارجية الأوروبيين استفسروا عن التطورات في ملف سد النهضة، وفعاليات مجلس الأمن، ورؤية مصر تجاه هذه القضية، والتوجه المستقبلي".

شدّد شكري على أنّ هناك اهتمام بتأكيد عدالة الموقف المصري، وتقدير أسلوب مصر في التعامل مع هذه القضية، وخاصة بعد إبداء المرونة والعمل على تحقيق مصلحة الدول الثلاث".

وأكد رئيس الديبلوماسية المصرية،  أنه "في حال حدوث توافق بين الأعضاء على مشروع القرار المقدم من مصر والسودان، سيتم طرحه للتصويت في مجلس الأمن".

وأشار إلى أنه "طلب من وزراء الخارجية الأوروبيين، تفهم طبيعة القضية بالنسبة لمصر، والعمل على إقناع الجانب الإثيوبي بالتحلي بالمرونة".

وأردف شكري: "نتابع الأطروحات التي ستقدم من الاتحاد الإفريقي لحل أزمة السد الإثيوبي، وطلبت من الجانب الأوروبي تفهم أن مياه نهر النيل مسألة وجودية بالنسبة لمصر".

وشدد الوزير المصري على أن "الدولة المصرية تتخذ الخطوات والقرارات الملائمة في التوقيت الملائم، ونعمل على تحقيق الاستقرار والأمن والدفاع عن مصلحة الشعب المصري دون أي تهاون".

  

{if $pageType eq 1}{literal}