Menu

عميرة: الصيدليات جاهزة لوجستيّا لعمليّة التلقيح لكن مخزون التلاقيح الحالي لا يسمح بالانطلاق


سكوب أنفو-تونس

أكّد رئيس نقابة أصحاب الصيدليات الخاصة، نوفل عميرة، أنّ المخزون الحالي في التلاقيح  بوزارة الصحة لا يسمح للصيدليات في الانطلاق في عمليات التلقيح، مشيرا إلى أنّ الصيدليات من الناحية اللوجستية جاهزة للمساهمة في عمليات التلقيح. 

و كشف عميرة، في تصريح لإذاعة شمس، اليوم الثلاثاء 13 جويلية 2021، أنّه تمّ الاتفاق بين وزارة الصحة وجمعية الصيادلة على مشاركة الصيدليات في عملية التلقيح منذ شهر ماي الفارط مشيرا أنّ عملية التلقيح ستكون على مستوى الصيدليات التي يرغب أصحابها في التطوّع في هذا المجهود الوطني. 

وأضاف أنّ هناك ثلاثة مبادئ عامّة في عملية التلقيح بالصيدليات وتتمثّل في الشفافية والمساواة والمجانية وهذا محور عملية التلقيح.

 وأوضح أنّ المواطن سيتلقى إرسالية من منظومة ايفاكس يضمّ عدد التسجيل ويمكنه أن يتوجّه إلى أيّ صيدلية ليتمتّع بالتلقيح مشيرا أنّ بإمكان غير المسجلين في ايفاكس أن يتوجّهوا للصيدليات ويتمّ تسجيلهم في المنظومة ثمّ يتمّ تطعمهم بالجرعة الأولى. 

كما أشار عميرة أنّ هناك نسبة 15 بالمائة من المصابين بكورونا تكون حالتهم عادية وهم الذين يتوجّهون للصيدليات للتلقيح مؤكّدا أنّ الصيدليات ستكون أكثر صرامة في تطبيق الاحتياطات الوقائية الصحية.

و أكّد أنّ هناك طلب كبير على التحاليل السريعة بالصيدليات مشيرا أنّ سعر التحليل 30 دينارا بالإنجاز ولا يحقّ للمواطن اقتناؤه للقيام به فرديا في المنزل. 

ويشار إلى أنّ  رئيس جمعية الصيادلة ناظم الشاكري بتاريخ  8 جويلية الجاري، قد أعلن عن استعداد الصيادلة العاملين في القطاع الخاص المشاركة في الحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا مشيرا أنّ عدد الصيدليات الخاصة والمقدر بـ 2300 صيدلية منتشرة في جميع أنحاء البلاد، سيمكن من تلقيح أكبر عدد ممكن في اليوم.  

{if $pageType eq 1}{literal}