Menu

ممثل منظمة الصّحة: تونس تمّر بوضع صعب و لا بدّ من مساعدتها باللقاحات


سكوب أنفو-تونس

أكد ممثل منظمة الصحة العالمية بتونس، إيف سوتيران، أن "الوضع الصحي خطير، وكلّ المؤشرات حمراء".

و أعلن سوتيران، في مقابلة مع وكالة فرانس برس، اليوم الثلاثاء، أن تونس تسجل عدد وفيات هو ''الأعلى'' في المنطقة العربية والقارة الإفريقية وتمر بوضع صعب قد يزداد سوءا، وبالتالي تحتاج إلى مساعدة ولقاحات.

وقال رئيس مكتب المنظمة في تونس "يتم تسجيل أكثر من 100 وفاة في اليوم في بلد يسكنه حوالي 12 مليون نسمة هذا حقا كثير".

وتمكنت تونس من تجاوز الموجة الأولى واحتواء الوباء بين مارس وأوت 2020، وبلغت نسبة الوفيات حينها خمسين. لكن وصل عدد الوفيات اليوم إلى أكثر من 16 ألفا، وتم تسجيل أرقام قياسية ب194 و189 و134 وفاة يوميا خلال الأيّام الأخيرة.

كما أشار إيف سوتيران إلى أنّ "إن تونس أكثر شفافية في نشر المعطيات من دول أخرى وعدد الوفيات الذي تنشره من دون شك قريب من الواقع".

وعلّل ذلك بتفشي الفيروس في كل أنحاء البلاد، وهذا "مقلق للغاية"، و"انتشار متحورة دلتا الشديدة العدوى والمتواجدة بكثافة".

  

{if $pageType eq 1}{literal}