Menu

وزارة السياحة توضح حقيقة ما حدث على متن الخطوط التونسية


 

سكوب أنفو-تونس

فندت وزارة السياحة ما راج من أخبار مفاده أن وفدا عنها تسبب في تعطيل انطلاق رحلة جوية في اتجاه بلغراد.

وقالت الوزارة إن قائد الطائرة تعمد الاساءة إلى الوزيرة والوفد المرافق لها باستعمال مكبر الصوت، مما اجبر الوفد الوزاري على مغادرة الطائرة، حسب ما جاء في بيان الوزارة.

ويذكر أن مواقع التواصل الاجتماعي تداولت بشكل مكثف نهار اليوم خبرا نشرته المحامية ليلى حداد على صفحتها الخاصة ومفادها أن وفدا عن وزارة السياحة ترأسه  الوزيرة سلمى اللومي كان السبب الأساسي في تأخير إقلاع طائرة تونيسار المتوجهة إلى بلغراد صباح اليوم.

وقالت المحامية في تدوينتها بأن بان الوزيرة سلمى اللومي تسببت اليوم في تأخير الرحلة 226 على متن الخطوط التونسية والمتوجهة إلى بلغراد والتي كانت من المفترض ان تقلع على الساعة السابعة و20 دقيقة.

{if $pageType eq 1}{literal}