Menu

موسكو: الوجود العسكري الأجنبي في ليبيا يمنع التسوية السلمية


سكوب أنفو- وكالات

جدّد نائب وزير الخارجية الروسي "سيرغي فيرشينين"، التأكيد على استعداد بلاده للتعاون مع كافة الأطراف الليبية من أجل إرساء الحل في ليبيا.

وقال الدبلوماسي الروسي، إنّ التواجد العسكري في ليبيا يمنع التسوية السلمية في ليبيا، لافتا إلى أن هذه المشكلة كانت في بؤرة اهتمام المشاركين في مؤتمر برلين الثاني بشأن ليبيا، والذي عقد الشهر الماضي.

وأضاف "فيرشينين"، إن بلاده مستعدة للحوار وتنسيق الخطوات بشأن ليبيا مع الولايات المتحدة والأطراف المعنية الأخرى، موضحا أن موسكو لم تتلق ردًا أميركيا على اقتراحها بدء آلية استشارات شاملة بشأن التسوية الليبية.

يشار إلى أن ألمانيا استضافت مؤتمرين بشأن ليبيا بهدف رئيسي هو إنهاء التدخل الخارجي في الصراع الليبي ووقف توريد أسلحة ومرتزقة إلى ليبيا، لتمهيد الطريق للتوصل إلى تسوية سياسية في البلاد، وإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية في 24 ديسمبر المقبل.

{if $pageType eq 1}{literal}