Menu

العبّاسي: 50 بالمائة من تصنيف "فيتش رايتنغ" هو تصنيف سياسي


سكوب أنفو-تونس

وصف محافظ البنك المركزي مروان العباسي، الوضعية الاقتصادية اليوم في تونس بالصعبة "لكنها ليست مستحيلة"، مشيرا إلى ضرورة التوافق حول الإصلاحات الاقتصادية والتي  لا يمكن أن تفعّل دون "هدنة سياسية و اجتماعية".

واعتبر محافظ البنك المركزي، لدى حضوره بإذاعة اكسبراس، اليوم الجمعة 9 جويلية2021، أن عدم وضوح الرؤية أدى إلى الأزمة الاقتصادية، "لا وضوح في الرؤية الاقتصادية ولا  ميزانية واضحة و لا قانون مالية تكميلي واضح"، مؤكدا أن التوافق بين جميع الأطراف من حكومة و منظمة الأعراف و الاتحاد سيمكن من إنقاذ تونس من أزمتها الاقتصادية.

كما كشف مروان العباسي، أن الإصلاحات موجودة وسبق و أن قدم صندوق النقد الدولي خلال مفاوضاته مع الحكومة التونسية جملة من المقترحات و التوصيات من أجل تركيز هذه الإصلاحات على غرار تلك التي تعلقت بكتلة الأجور و العجز المالي، "لكن وجب تفعيل التوافق السياسي حولها أولا".

وفي علاقة بالتصنيف الجديد لتونس، الذي أعلنته وكالة التصنيف المالي" فيتش رايتنغ"، أمس الخميس، والتي خفضت من الترقيم السيادي الممنوح لتونس من B إلى B-  مع آفاق سلبية، أوضح محافظ البنك المركزي أن تونس تعد محظوظة لكونها لم تمر إلى الترقيم C رغم الوضع السياسي والصحي  الذي تمر به، مؤكدا في ذات السياق أن 50 بالمائة من التصنيف، "هو تصنيف سياسي" أي أنه يأخذ بعين الاعتبار الوضع السياسي الذي تعيشه تونس.

كما أشار إلى استعداد كل من الاتحاد الأوروبي ودول  ال G 7 لمساعدة تونس "لكن يبقى ذلك شريطة تنفيذ الإصلاحات الاقتصادية و التوافق السياسي".

  

{if $pageType eq 1}{literal}