Menu

الطريقي: الحكومة الحالية عائق أمام إنقاذ البلاد ونساند تشكيل حكومة سياسية برئاسة المشيشي


 

 

سكوب أنفو-تونس

اعتبر القيادي بحركة النهضة سامي الطريقي، أنّ القرارات الصّادرة عن القصبة سياسية، وفريق المستشارين هو فريق إداري فقط.

وقال الطريقي، إنّ الحزام السياسي للحكومة يتحمل مسؤولية هذه القرارات، لكنّ الحركة في المقابل لم تكن على علم بقرار الحجر الصحي الشامل، وأيضا مفاوضات صندوق النقد الدولي، معتبرا أنّ ذلك يطرح إشكالا، بحسب تقديره.

وأكدّ المتحدّث، أنّ الأزمة اليوم سياسية وانطلقت منذ تعطيل التحوير الوزاري، مبرزا أنّ هذه الحكومة شبه مشلولة، خاصّة مع تحمّل أعضائها لمسؤولية أكثر من وزارة، ما يؤكد استحالة مواصلة العمل، معتبرا أنّ ذلك من نتائج تعطيل التحوير الوزاري، وأنّ الدولة لا يمكن أن تدار ببعض المستشارين، على حدّ تعبيره.

وأفاد الطريقي، بأنّ الحزام السياسي للحكومة غير متضامن بالشكل المطلوب، ما دفع حركة النهضة للدّعوة لحكومة سياسية حتّى تكون متضامنة وقوية في تحمل المسؤولية السياسية، معلنا مطالبتهم بالانطلاق الرسمي والفوري لمشاورات هذه الحكومة، والتي في حال لم يتوصلوا لنتائج بشأنها، فمن الصعب أن تواصل حركة النهضة دعمها لحكومة المشيشي، لأنه لا يمكنها المضي بهذه الطريقة في ظلّ التحديات الصحية، وفق تصريحه.

وشدّد المتحدّث، على أنّ خيار النهضة يتضمن المشيشي، مشيرا إلى أنّهم يساندون قرار تشكيل حكومة سياسية برئاسته، معتبرا أنّ استمرار هذه الحكومة بالتركيبة الحالية عائقا لإنقاذ البلاد، على حدّ تقديره.

 

 

{if $pageType eq 1}{literal}