Menu

الطبوبي: إمّا حوار هادئ ومسؤول وإمّا انتخابات مبّكرة بتنقيحات دستوريّة مهمّة


سكوب أنفو-تونس

أكّد أمين عام الاتحاد العام التونسي للشغل، نور الدين الطبوبي، أنه بات اليوم من اللّازم إيقاف النّزيف حيث اتّضح جليا عدم ملاءمة النّظامين السّياسي والانتخابي لخصوصيّة وهشاشة التّجربة الدّيمقراطية بتونس حيث مثّلا عائقا واضحا أمام حلحلة الأوضاع وتجاوز الأزمة السّياسية.

وكشف الطبوبي، اليوم الخميس، في افتتاح المؤتمر الاستثنائي للمنظمة الشغيلة، أنّه بان بالكاشف أنّ منظومة الحكم تتضمن العديد من الهنات التي بات من الواجب مراجعتها، و "هو ما تضمّنته مبادرتنا التي تقدّمنا بها إلى رئيس الجمهورية من أجل حوار هادئ ومسؤول يفرض على كافّة الأطراف السّياسية تحمّل مسؤوليّاتها الأخلاقية والقانونية والجلوس إلى طاولة الحوار أو إعادة الأمانة لأصحابها من انتخابات جديدة تسبقها تنقيحات مهمّة في الدستور وفي المجلة الانتخابية وفي قانون الأحزاب والجمعيات وخاصّة في مصادر تمويلها والمضيّ بعدها إلى انتخابات مبكّرة".

            

  

{if $pageType eq 1}{literal}