Menu

الدالي: رفض مطلب إيقاف عقد مؤتمر اتّحاد الشغل


كشف رئيس دائرة الإعلام والاتصال بالمحكمة الابتدائية بتونس، محسن الدالي، لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أنّ الدائرة الاستعجالية بالمحكمة الابتدائية بتونس، قضت ظهر اليوم الاربعاء، برفض مطلب إيقاف أعمال المؤتمر الاستثنائي غير الانتخابي للاتحاد العام التونسي للشغل، المبرمج تنظيمه بولاية سوسة يومي 8 و9 جويلية الجاري.

وكان النائب ياسين العياري قد رفع قضية استعجالية بالمحكمة الابتدائية بتونس، ووجه طلبا استعجاليا دعا فيه الى الاذن بمنع تنظيم هذا المؤتمر الاستثنائي لدواع صحية، منبها من أن تجمع 560 مؤتمرا بفضاء مغلق بإحدى نزل الجهة يخالف قرارات الهيئة العليا لمكافحة كورونا بمنع التجمعات والتظاهرات.

وتتنزل هذه القضية الاستعجالية ضمن جملة من المواقف المطالبة بإيقاف هذا المؤتمر وتأجيله، بسبب مخاوف من تفاقم الوضع الوبائي في ظل انتشار جائحة كورونا، في وقت يواصل فيه اتحاد الشغل اخر الاستعدادات لتنظيم هذا المؤتمر والقيام الاجراءات الوقائية الصحية لاستقبال المؤتمرين.

كما كانت الدائرة الاستعجالية بالمحكمة الابتدائية بتونس رفضت يوم الاثنين الفارط دعوى رفعها ثلاثة نقابيين للمطالبة بإيقاف أشغال المؤتمر الاستثنائي، معللة رفضها بغياب الأسباب.

ومن المرتقب أن تنظر المحكمة الابتدائية بسوسة أيضا في طلب استعجالي لإيقاف عقد هذا المؤتمر، وجهه المحامي وسيم الكوكي استنادا إلى أن قرار الحجر الصحي الشامل بجهة سوسة والوضع الصحي في البلاد لا يسمحان بإقامة هذا المؤتمر.

ومن جهتها انتقدت منظمة "أنا يقظ" قرار عقد المؤتمر الاستثنائي لاتحاد الشغل الذي إتهمته ب"الضرب عرض الحائط للوضعية الكارثية للمنظومة الصحية".

وقالت المنظمة في بيان لها، ان هذا المؤتمر يأتي في ظرف صحي دقيق تعيش على وقعه ولاية سوسة حيث أقرت والية الجهة حجراً صحياً شاملاً يمتد من 4 جويلية إلى غاية 11 جويلية 2021 وتمنع وتعلق بمقتضاه كل التظاهرات والتجمعات بجميع انواعها بالإضافة إلى منع التنقل من وإلى ولاية سوسة خلال نفس الفترة.

 

{if $pageType eq 1}{literal}