Menu

المكّي: النهضة تدير حوارا لتحويل الحزام السياسي إلى تحالف حاكم برئاسة المشيشي


سكوب أنفو-تونس

أكد عبد اللطيف المكي، القيادي بحركة النهضة، أن موقف مجلس شورى الحركة الأخير الداعي لحكومة سياسية ليس جديدا وأن الجديد فيه ربما نبرته وأنه جاء أكثر وضوحا.

 وأفاد  بأن الحركة كانت تطالب بحكومة سياسية منذ تعيين هشام المشيشي على رأس الحكومة وأن هذا الموقف تتبناه بعض الأحزاب الأخرى على غرار التيار وحركة الشعب وبأن النهضة اضطرت للمصادقة على الحكومة خوفا من حصول فراغ.

وكشف المكي، في تصريح لإذاعة اكسبراس، اليوم الثلاثاء 6 جويلية 2021، وجود حوار لتحويل الحزام السياسي إلى تحالف حاكم مؤكدا أن هذا الحوار موجود أيضا مع بعض الاطراف الاخرى التي وصفها بالمعارضة الجادة، لافتا الى ان مثل هذا الطرح يمكن ان يكون في إطار الحوار الوطني الذي دعا اليه الاتحاد العام التونسي للشغل مشيرا الى ان المنظمة منشغلة هذه الايام بمؤتمرها الاستثنائي والى انه ربما سيتم إثر ذلك إعادة طرح مبادرة للحوار الوطني.

كما كشف القيادي في النهضة، أن هناك تغييرات منتظرة وأن "هناك نقاش داخل الحزام البرلماني مع المشيشي ومع أطراف اخرى على ضرورة تعديل الوضع الحكومي حتى يكون أقدر على مسك ملفات البلاد".

وأوضح ان "المقصود من حكومة سياسية هي الحكومة التي يكون لها وجهة واختيار ويمكن محاسبتها في انتخابات سنة 2024 "، مذكرا أن الحركة كانت قد عبرت عن تمسكها بالمشيشي، مستدركا بأن هناك اطرافا اخرى بما فيها أطراف رسمية ترغب في طرح هذا الموضوع للنقاش وبان موقف النهضة يتمثل في رفض فرض شروط قبل انطلاق الحوار الوطني.

وفي تعليقه على نتيجة البارومتر السياسي الاخير لمؤسسة سيغما كونساي والذي وضعه في طليعة الشخصيات التي تحظى بثقة التونسيين، اعتبر المكي ان ثقة الناس تبقى أهم شيء لدى السياسي الحقيقي حتى وإن أخطأ، مؤكدا انه لذلك يتعين على السياسيين أن يتبارزوا لنيل ثقة الناس. 

{if $pageType eq 1}{literal}