Menu

الحزب الجمهوري" يؤكد ضرورة عقد مجلس أمن قومي لوضع استراتيجية للتوقي من كورونا ويدعو إلى "إنهاء حالة التصادم"


 

سكوب أنفو- تونس

 دعا المكتب التنفيذي للحزب الجمهوري، اليوم الاثنين، إلى "ضرورة عقد مجلس أمن قومي في أسرع وقت لوضع استراتيجيا وطنية للتوقي من كورونا، وإرساء غرفة عمليات لقيادة المعركة ضد هذا الوباء"، والتي وصفها بـ"المصيرية"، وذلك إنقاذا لأرواح المواطنين و حماية لصحتهم.

و دعا الحزب في بيان له  إثر اجتماعه الدوري، إلى "إنهاء حالة الانقسام والتصادم على رأس الدولة ".

وطالب الحزب الجمهوري بالإعلان عن حالة الطوارئ الصحية، وتعبئة كل موارد الدولة المادية والبشرية لمواجهة وباء كورونا المستجد، وبتوفير اللقاحات بالأعداد الكافية، وتدارك التأخر المسجل في حملة التطعيم وتوفير التجهيزات الطبية ودعم الإطار الطبي وشبه الطبي، سواء باللجوء الى التعاقد مع المتقاعدين، أو بحث إمكانية تسخير المؤسسات الاستشفائية الخاصة لدعم مجهود القطاع العام في هذه الظروف، التي وصفها المكتب التنفيذي للحزب بـ "العصيبة".

من جهة أخرى، أكد المكتب التنفيذي للجمهوري "ضرورة اتخاذ الاجراءات الاجتماعية المتأكدة المرافقة لحالات الحجر الصحي في مختلف أنحاء البلاد، والحدّ من آثارها السلبية على حياة الفئات الهشة والضعيفة في المجتمع".

ودعا الحزب المواطنين إلى التقيّد باجراءات البروتوكول الصحي والامتثال لكل القرارات الصادرة عن الجهات الرسمية، بهدف محاصرة انتشار الوباء والانتصار عليه، مشددا على الدور المحوري للمواطنين في هذه المعركة.

 

{if $pageType eq 1}{literal}