Menu

عمادة أطبّاء الأسنان: مشاركة أطباء تونسيين في مؤتمر مطبّع هو خيانة لدماء شهداء حمّام الشط


سكوب أنفو-تونس

ندّد المجلس الوطني لعمادة أطباء الأسنان، بمشاركة مجموعة من أطباء أسنان تونسيين في مؤتمر لطب الأسنان بدبي، مؤخرا.

وقد انعقدت الدورة الخامسة والعشرون من مؤتمر الإمارات الدولي لطب الأسنان ومعرض طب الأسنان العربي (إيدك دبي 2021) خلال الفترة من 29 جوان إلى 1 جويلية الحالي وشاركت فيه 3 شركات صهيونيّة، وحضره نقيب الأطباء الصهيوني كضيف شرف.

 وأشار بيان للعمادة، اليوم الإثنين، إلى أنّ "من سمات هذا المؤتمر التطبيع المعلن مع الكيان الصهيوني رغم اتخاذ أغلبية الهياكل القطاعية لطب الأسنان بالوطن العربي القرار بالمقاطعة".

ولم يذكر البيان أسماء الأطباء التونسيين المشاركين في المؤتمر.

وشدّد البيان على أنّ "الحضور ضمن فعاليات هذا المؤتمر يعد خرقا لالتزاماتنا الأخلاقية في نصرة القضية الفلسطينية كما يعد خذلانا لموقف المقاطعة الذي أجمعت عليه غالبية هيئات أطباء الأسنان العربية وخروجا عن الموقف الرسمي التونسي وخيانة لدماء شهداء حمام الشط"..                        

وندّد البيان بهذه "التصرفات الشاذة والمنبوذة"، وأكد أنها "لا تمثل إلا أصحابها كما ننزه أطباء الأسنان في تونس وهياكلهم عن مثل هذه التجاوزات المخلة ونحمل مرتكبيها تبعاتها".

وقد انطلقت حملة عربية لمقاطعة المؤتمر، حثّت نقابات أطباء الأسنان، وشركات مواد الأسنان، والفنيين العرب، على عدم المشاركة.

ورفضت نقابة أطباء الأسنان في الأردن المشاركة في المؤتمر. وتعرّض رئيس الجامعة اللبنانية لحملة إدانة في لبنان بسبب مشاركته في فعاليات هذه التظاهرة. 

{if $pageType eq 1}{literal}