Menu

اتّحاد الشغل: إضراب البنوك والتأمينات يومي 5 و6 جويلية لا يزال قائما


سكوب أنفو-تونس

أفاد المكلّف بالإعلام باتحاد الشغل، غسان القصيبي، أنّه لحدّ هذه اللحظة، فإنّ الإضراب العام في كل البنوك التونسية والتأمينات والبنك المركزي وكل المؤسسات المالية، لا يزال قائما، يومي الاثنين والثلاثاء القادمين.

وأكّد القصيبي، في تدوينة على صفحته الرسميّة بموقع الفايسبوك، اليوم الجمعة، أنّ تراتيب هذا الإضراب ستصدر في الساعات القادمة.

و يذكر المجلس القطاعي للجامعة العامة للبنوك والمؤسسات المالية، كان قد قرر يوم 21 من جوان المنقضي، تنفيذ إضراب بالبنوك والمؤسسات المالية وشركات التأمين وذلك يومي 5 و6 جويلية 2021، للمطالبة بحسم المفاوضات حول الزيادة في الأجور.
وجاء قرار الإضراب احتجاجا على تعثر المفاوضات المتعلقة بالزيادة في الأجور في القطاع البنكي والمالي وتعثرها في مؤسسات التأمين.
ويأتي الإضراب في وقت تُراوح فيه المفاوضات حول الزيادة في الأجور بعنوان سنتي 2020 و2021، مكانها حسب الطرف النقابي، الذي لوح بنيّته المُضِي في التصعيد في حال عدم استجابة الطرف الإداري لتنفيذ تعهداته بفتح جولة من التفاوض، تؤدي الى اتفاق يحسم ملف الزيادة في الأجور.

وكانت الهيئة الإدارية بجامعة البنوك والتأمين والمؤسسات المالية، قد استنكرت ما وصفته بـ "تنصل الجمعية التونسية المهنية للبنوك والمؤسسات المالية من المفاوضات الاجتماعية"، مجددة الدعوة إلى تطبيق اتفاق 30 فيفري 2021 الموقع بين الطرفين والذي ينص على إطلاق هذه المفاوضات. 

{if $pageType eq 1}{literal}