Menu

الدكتورة بن خليل: اللجنة لم تقترح 6 أسابيع من الحجر بل إلى غاية 25 جويلية فقط


سكوب أنفو-تونس

أكدت الدكتورة جليلة بن خليل، الناطقة الرسمية باسم اللجنة العلمية، أن ما اقترحته اللجنة هو حجر شامل إلى غاية يوم 25 جويلية وليس لمدّة 6 أسابيع، مبرزة أن الغاية من ذلك هو التوصل إلى كسر حلقة العدوى وليس بلوغ نسبة صفر من الإصابات باعتبار أن ذلك يتطلب فترة حجر أطول.

وجاء تصريح بن خليل، منافيا لما صرّحت به نصاف بن علية مديرة مرصد الأمراض الجديدة والمتجددة التي كانت قد أكدت أن اللجة العلمية اقترحت حجرا صحيا ب 6 أسابيع وان ذلك غير ممكن.

وأوضحت الدكتورة، خلال مداخلة لها، اليوم الجمعة 2 جويلية 2021 ، على إذاعة اكسبراس، أن اللجنة اقترحت ذلك التاريخ للحجر الشامل باعتبار انها تدرك أن هناك عيدا قادم وأنها ستتولى إثر ذلك تقييم الوضع، مشيرة إلى أن ما يحصل في المستشفيات غير معقول وإلى أن البلاد تعيش كل يوم مآسي، لافتة إلى أن الاطارات الطبية على وشك الانهيار النفسي بسبب ما تشاهده كل يوم في اقسام الاستعجالي وغيرها بالمستشفيات والى ان عائلات كاملة دُمرت بسبب الوباء مضيفة ان فئة المرضى تغيرت وانها اصبحت من فئة الشباب قائلة، "شيء يوجع القلب".

وأضافت أن اللجنة العلمية كانت تفضل إجراء حجر صحي وأن السلطات أكدت أنها ستكون أكثر صرامة هذه المرة في تطبيق الاجراءات الوقائية.

وأشارت إلى أن اللجنة اقترحت أيضا توفير كمامات بصفة مجانية لبعض الفئات، مؤكدة أن ما تخسره الدولة في المستشفيات أكثر كلفة بكثير من توفير كمامات مجانية.

  

{if $pageType eq 1}{literal}