Menu

موسكو تدعو إلى إشراك الجيش الوطني وممثلي النظام السابق في التسوية الليبية


سكوب أنفو- وكالات

دعا وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إلى إشراك كل القوى المعنية في عملية تسوية الأزمة الليبية بما في ذلك قيادة "الجيش الوطني الليبي" وممثلي النظام السابق في البلاد.

وأكّد لافروف، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره التركي، مولود "تشاووش أغلو"، عقب محادثات بينهما يوم أمس الأربعاء في مدينة أنطاليا التركية، دعم بلاده للجهود التي يتم اتخاذها في مصلحة التوصل بأسرع وقت ممكن إلى حل سلمي للأزمة الليبية تحت رعاية الأمم المتحدة.

وشدّد الوزير الروسي على الاستعداد لمساعدة أجهزة السلطة الجديدة التي تم تشكيلها في مارس هذا العام في إجراء الاستفتاء حول الدستور وتنظيم الانتخابات العامة المقررة في 24 ديسمبر".

وتابع لافروف: "نريد أن يتم تنفيذ الاتفاقات التي جرى التوصل إليها في الخريف الماضي بجنيف، الأمر الذي يشمل تشكيل أسس قانونية للإصلاح الدستوري، وإجراء الانتخابات، ويجب القيام بذلك في غضون الجدول الزمني المحدد للتمكن من تنظيم التصويت في أواخر ديسمبر، مثلما اتفق الليبيون بأنفسهم على ذلك".

{if $pageType eq 1}{literal}