Menu

شنقريحة مُحذّرا: ردّ القوات المسلحة سيكون حاسما في حال تم المس من أمن وسلامة الجزائر


سكوب أنفو- وكالات

أكّد رئيس أركان الجيش الجزائري، "السعيد شنقريحة"، أنّ "الجزائر لا ولن تقبل أي تهديد أو وعيد من أي طرف كان، كما أنها لن ترضخ لأية جهة مهما كانت قوتها".

وحذّر "شنقريحة"، ما وصفهم بالأطراف المريضة ة المتعطشة للسلطة، وكل من تسول له نفسه المريضة، من مغبة المساس بسمعة وأمن الجزائر وسلامتها الترابية، مؤكّدا أنّ القوات المسلحة سترد بطريقة "قاسية وحاسمة".

وجاء ذلك في كلمة ألقاها، اليوم الثلاثاء، خلال زيارة عمل وتفقد إلى الناحية العسكرية الرابعة بمدينة ورقلة.

وفي كلمة ألقاها، أمس الثلاثاء، خلال زيارة عمل وتفقد إلى الناحية العسكرية الرابعة بمدينة ورقلة، قال رئيس أركان الجيش الجزائري، إنّ الرد سيكون قاسيا وحاسما، وأن الجزائر القوية بجيشها الباسل، وشعبها الثائر المكافح عبر العصور، والراسخة بتاريخها المجيد، هي أشرف من أن ينال منها بعض المعتوهين والمتهورين".

ولفت إلى أن "الجزائر سعت ولا زالت تسعى، انطلاقا من مكانتها كدولة محورية في المنطقة، إلى دعم جميع المبادرات الدولية الرامية إلى إعادة الأمن والاستقرار إلى دول الجوار".

{if $pageType eq 1}{literal}