Menu

بسبب تهرّب المشيشي من الحوار والمساءلة: الكتلة الديمقراطية تقاطع جلسات التصويت على قوانين الحكومة


 

 

 

سكوب أنفو-تونس

أعنت الكتلة الديمقراطية، عن مجموعة من القرارات التصعيدية، احتجاجا على رفض رئيس الحكومة هشام المشيشي الامتثال إلى طلبات المجلس وحضور جلسات المساءلة والحوار، في ظل الأزمة الصحية والاقتصادية والاجتماعية الخانقة.

وقررت الكتلة، في بيان لها، اليوم الثلاثاء، الطعن في جميع مشاريع القوانين التي تمت المصادقة عليها عقب هذا القرار.

كما أعلنت الكتلة، عن مقاطعة الجلسات العامة المخصصة للتصويت على مشاريع القوانين التي تقدّمها الحكومة، إلى أن يستجيب رئيس الحكومة للحضور أمام النواب المساءلة، ويحترم الدور الرقابي لمجلس نواب الشعب.

وأعلنت أيضا، عن الطّعن في مشاريع القوانين التي سيقع التصويت عليها في مخالفة صريحة للإجراءات الاستثنائية، والتي لا علاقة لها بمعيشة التونسيين ولا بمجابهة جائحة الكوفيد أو بالقوانين الضرورية لسير دواليب الدولة.

وحمّلت الكتلة، الحزام السياسي لحكومة هشام المشيشي مسؤولية ما وصفته بالعبث والتعسّف والمرور بقوة لتمرير قوانين واتفاقيات لخدمة مصالحه الضيقة.

 

 

 

{if $pageType eq 1}{literal}