Menu

بعد تصريحات القرافي: أنا يقظ تطالب بالتحقيق في ملابسات التلاعب بملف القروي


 

 

سكوب أنفو-تونس

دعت منظمة أنا يقظ، النيابة العمومية والمجلس الأعلى للقضاء والتفقدية العامة بوزارة العدل إلى فتح بحث تحقيقي وكشف ملابسات التلاعب في ملف نبيل القروي.

وطالبت المنظمة، في بيان مقتضب لها اليوم الثلاثاء، أيضا بالتحقيق في تورط الرئيس الأول لمحكمة التعقيب الطيب راشد في قضايا رشوة، الذي من شأنه أن يساعد على كشف معطيات جديدة تضاف لملفه أمام مجلس التأديب يوم 16 جويلية القادم.

ويشار إلى أنّ الرئيسة الشرفية لجمعية القضاة التونسيين روضة القرافي، كانت قد كشفت عن وجود إخلالات قضائية في عدد من القضايا مثل قضية نبيل القروي، وأنّ مسار تعيين هذه القضية لم يكن شفافا، وتمّ الانحراف بتعيينها من الدائرة المختّصة في قضايا الفساد بالمحكمة والتي بتّت في الطعن الأول في 6افريل، إلى دائرة أخرى مختّصة في النظر في الطعون في قضايا الاتهام العسكري، وذات الانحراف وقع في شأن بطاقة الايداع التي صدرت ضد القروي سنة 2019، والتي رفض الطعن فيها لدى محكمة التعقيب في سبتمبر2019، ثم قوبل الطعن في أكتوبر 2019وتم الافراج عنه، بحسب قولها.

كما أكدّت القرافي، أنّ الرئيس الأول لمحكمة التعقيب الطيب راشد، منذ تعيينه على رأس المحكمة يمارس التلاعب بتعيين قضايا وتشكيل دوائر بعينها للبت في صنف من القضايا تتعلق بالسياسيين والمتنفذين وكبار المهربين، خاصة في الفترة الصيفية في ما يعرف بالدوائر الصيفية، وأنّه نتيجة لتلك الانحرافات بالقضايا التي تأتي من القطب الاقتصادي والمالي، فقد تمّ نقض عدد كبير من هذه القضايا دون إحالة أي دون ارجاعها لمحكمة الاستئناف وإطلاق سراح المهربين والمتهمين بقضايا رشوة وارتشاء وتبييض اموال وتهريب وتهرب ضريبي، مما كبّد الدولة خسارة بألاف المليارات، بحسب تصريحها.

 

 

{if $pageType eq 1}{literal}