Menu

النوري اللجمي: أزمة مصداقية تعيشها وسائل الإعلام ممّا سمح بانتشار الأخبار الزائفة


سكوب أنفو-تونس

 كشف النوري اللّجمي، رئيس الهيئة العليا المستقّلة للاتّصال السمعي والبصري، أنّ تفشي الأخبار الزائفة يمثل خطرا داهما على العديد من المجتمعات ويُهدّد مصداقية الإعلام.

 وأفاد، لدى افتتاحه ندوة صحفيّة، اليوم الثلاثاء، قدّمت خلالها الهيئة، "دليل الصحفي التونسي في التثبت من صدقية أخبار الواب والشبكات الاجتماعية"، أنّ دور الصحفيين مهم جدا في التصدي للأخبار الزائفة ووضع حدّ لتفشّيها، التي ساهمت في تصدّع الثقة بين مستعملي وسائل الإعلام التقليدية ومستعملي وسائل التواصل الاجتماعي والمواطنين. 

 وأكّد اللجمي أنّ المؤسسات الإعلامية الخاصة والعمومية يجب أن تعمل على توفير كلّ الطرق والوسائل والآليات لصحافييها من وسائل تقنية وتكنولوجية لمقاومة الأخبار الزائفة، على غرار تطبيق ما جاء في الدليل، الذي تمّ إعداده بدعم من البرنامج المشترك للاتحاد الأوروبي ومجلس أوروبا "دعم الهيئات المستقلّة في تونس".

كما شدّد رئيس الهايكا، على أنّ ''هناك أزمة مصداقية تعيشها وسائل الإعلام وهذا فتح الطريق لوسائل التواصل الإعلامي لتكتسح المشهد الإعلامي''، مشيرا إلى أنّ أزمة الإعلام وانعدام الجودة في المعلومة والأخبار ساهم في تمكين وسائل التواصل الاجتماعي خاصّة الفيسبوك من فرض وجوده الإعلامي.  

{if $pageType eq 1}{literal}