Menu

مبروك: أعضاء اللجنة العلمية هدّدوا بالاستقالة بسبب القرارات السياسية المتعارضة مع قرارات اللجنة


 

سكوب أنفو-تونس

أعلن عضو اللجنة العلمية مهدي مبروك، أنّ اللجنة العلمية ستجتمع اليوم برئيس الحكومة، على خلفية انفجار الحالة الوبائية والثاني ظهور سلالات جديدة للفيروس بتونس.

وأفاد مبروك، بأن الحجر الصحي الشامل ليس العصا السحرية في ظل الإكراهات الاقتصادية، وعدم قدرة الدولة على القيام بإجراءات مصاحبة لفائدة الفئات المتضررة، بحسب قوله.

وقال عضو اللجنة، إنّ اللجنة ستجتمع اليوم مع رئيس الحكومة للنظر في إمكانية جعل هذا القرار مناسبا للتونسيين، مشيرا إلى أنّه ليس من السهل اتخاذ قرار الحجر الصحي الشامل، لذلك ستكون الحكومة أمام خيار صعب، وفق تصريحه.

وبشأن استقالة بعض أعضاء اللجنة العلمية، أوضح مبروك، أنّ هذا القرار كان ردّة فعل من بعض الأعضاء بسبب القرارات السياسية التي اتخذتها الجهات التنفيذية على المستويين الجهوي والوطني، على حدّ توضيحه.

وقال المتحدّث، إنّ الرأي العام لا يفرق بين اللجنة العلمية واللجنة الوطنية لمجابهة كورونا، وهو ما أدى إلى عدم انسجام وتناغم في بعض الأحيان بين القرار العلمي والاعتبارات السياسية، فضلا عن الاعتقاد بأنّ القرارات العلمية التي ترفع عادة ما يتم الاتفاق عليها تحت ضغط اللوبيات الاقتصادية، وفق تعبيره.

 

 

 

 

 

  • {if $pageType eq 1}{literal}