Menu

جمعية القضاة تطالب بتوفير التلاقيح للإطار القضائي والإداري بالمحاكم


 

سكوب أنفو- تونس

حمّل المكتب التنفيذي لجمعية القضاة التونسيين ، رئاسة الحكومة ووزارة العدل مسؤولية تردي الوضع الصحي بالمحاكم وشلل مرفق العدالة الذي تشهده عديد المحاكم وما ستشهده في الفترة القادمة نتيجة تفاقم حالات الإصابة بالوباء في صفوف الإطار البشري بها من قضاة وكتية.

 

وطالب ، في بيان له، مساء اليوم الاثنين، الجهتين بتحمّل مسؤوليتهما في ظل الوضع الصحي الخطير الذي تمر به البلاد عموما والمحاكم خصوصا بالتعجيل بتركيز البروتوكول الصحي الخاص بالمحاكم دون مزيد من التأخير أو التقصير وتوفير التلاقيح ضد وباء كورونا للإطار القضائي والإداري بالمحاكم ولكل المتعاملين معها من محامين وعدول وخبراء وغيرهم في إطار ما تم إقراره والعمل به ضمن الإستراتيجية الوطنية للتلقيح والتي شملت المصالح الأساسية للدولة وما تشهده المحاكم من اكتظاظ ساهم في انتشار الوباء على المستوى الوطي

كما دعا المجلس الأعلى للقضاء إلى الإسراع باتخاذ كافة التدابير اللازمة وجميع القرارات المستوجية للتصدي لانتشار الوباء داخل المحاكم بجميع اصنافها ولحفظ حياة جميع العاملين بها وكافة المرتادين لها وضمان تطبيق تلك القرارات من قبل كافة المسؤولين القضائيين في أصناف القضاء الثلاثة.

 

{if $pageType eq 1}{literal}