Menu

حركة الشعب تشترط استقالة المشيشي للمشاركة في الحوار


سكوب أنفو- تونس

أكّد عضو المكتب السياسي لحركة الشعب، أسامة عويدات، أنّ الأمين العام للحركة زهير المغزاوي تلقى دعوة رسمية من رئيس الجمهورية للحديث في الوضع العام بالبلاد.

وقال عويدات، في تدخل هاتفي على الإذاعة الوطنية، اليوم الجمعة، أنّ اللقاء بين الأمين العام لحركة الشعب ورئيس الدولة ينزل في إطار اللقاءات التي يجريها رئيس الجمهورية في الفترة الأخيرة مع رؤساء الحكومات السابقين وشخصيات وطنية وأحزاب.

وتعليقا على اللقاء الذي جمع أمس رئيس الجمهورية ورئيس البرلمان راشد الغنوشي، قال عويدات إنّه من السابق لأوانه الحديث عن وجود سيناريوهات لحلحلة الأزمة السياسية الحالية بعد اللقاء، لافتا إلى أنّ حركة الشعب لن تشارك في أي حوار إلا بعد رحيل حكومة هشام المشيشي إضافة إلى ضرورة أن يرتكز الحوار على المضامين وليس حوار تقاسم مغانم.

وشدّد القيادي، على أنّ حكومة المشيشي فشلت فشلا ذريعا لأنّ اقتصر على خدمة مجموعة من اللوبيات والحزام السياسي ووضعت الشعب جانبا، مُحذرا من أنّ فشل الحكومة في مجابهة أزمة كورونا سيؤدي إلى غضب اجتماعي.

{if $pageType eq 1}{literal}