Menu

ديلو: كنت ضدّ إسقاط حكومة الفخفاخ ومع الأوضاع الحالية اقتنعت أكثر بسلامة موقفي


 

سكوب أنفو-تونس

اعتبر القيادي بحركة النهضة سمير ديلو، أن اللقاء الذي جمع يوم أمس رئيس الجمهورية برئيس البرلمان هو مؤشر جيد، مشيرا إلى أنّ هذه الظروف الاستثنائية تحتاج إلى تنسيق يومي بين الطرفين.

وأكدّ ديلو، خلال حضوره بإذاعة إكسبراس، اليوم الجمعة، أنّه لا يمكن تقييم وضع سابق بوضع لاحق، داعيا إلى أن تكون التقييمات للماضي مبنية على خطاب هادئ، ولا تكون بناء على التجاذبات السياسية، وفق قوله.

وبيّن القيادي بالنهضة، أنّ الأزمة الاقتصادية الحالية هي نتيجة لتراكمات الماضي والإكراهات الإقليمية والدولية، وأيضا بالأداء الحكومي والوضع السياسي والمؤسساتي والدستوري من جهة أخرى، على حدّ تعبيره.

واعتبر المتحدّث، أن سقف الحرية أعلى من سقف المسؤولية، وأن حجم التوقعات والانتظارات أكبر بكثير من القدرة على الاستجابة، بحسب تقديره.

ولفت ديلو، إلى كان ضدّ سحب الثقة من رئيس الحكومة السابق إلياس الفخفاخ، في الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد، مبرزا أنه بعد تطور الظروف والأوضاع الحالية اقتنع أكثر بسلامة موقفه، بحسب قوله.

وشدّد القيادي بالنهضة، على أنّ التغيير ضروري ولكن ليس في طريقة العمل والأداء، وإنما المنظومة ككل، وفق تصريحه.

{if $pageType eq 1}{literal}