Menu

الوزير: ''لم نتأكّد بشكل قاطع بعد من وجود السلالة الهندية في تونس''


سكوب أنفو- تونس

أكّد عضو اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا، مدير معهد باستور هاشمي الوزير، أن "يجب ترقب نتائج التقطيع الجيني الكامل لاثبات ما اذا كانت السلالة الهندية متواجدة في تونس ".

وأوضح في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، اليوم الخميس، أن إثبات تواجد السلالة الهندية في تونس من عدمه يتطلب إجراء عملية تقطيع جيني كامل، ستصدر نتائجها قبل نهاية هذا الأسبوع، مبيّنا أن إعلان اكتشاف 6 إصابات بالمتحور الهندي استند لنتائج تقطيع جيني جزئي والذي لا يقيم الدليل العلمي المؤكد حول انتقال السلالة الهندية أو غيرها من السلالات ذلك أنه قد يكون هناك تشابه بين هذا المتحوّر وغيره.

وبيّن أن التقطيع الجيني الجزئي لا يقيم الدليل العلمي المؤكد حول انتقال السلالة الهندية أو غيرها من السلالات ذلك أن التشابه قد يطرأ بين هذا المتحور وغيره رغم وجود نفس الجزء لدى سلالتين من الفيروس مؤكّدا أن جميع المؤشرات تفيد بحصول تحور في سلالة كوفيد-19 ما انجر عنه ارتفاع قدرتها على الانتشار وهو ما يفسر التزايد السريع في عدد الإصابات.

وأوضح عضو اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا، أن 4 مخابر في تونس فقط يمكنها إنجاز عملية التقطيع الجيني الكامل، من بينها مخبر معهد باستور، معبّرا عن أمله في أن توفق باقي المخابر إذا ما ارتأت إنجاز هذه العملية في بلوغ نتائج تثبت نوعية التحور الحاصل لفيروس كورونا.

{if $pageType eq 1}{literal}