Menu

بين سعيّد والغنوشي: لقاء مقتضب دون تفاصيل وقيادات النهضة تهلّل وتبارك وتصفه بالإيجابي


 

 

 

سكوب أنفو-تونس

أشادت قيادات حركة النهضة باللقاء الذي جمع رئيس الجمهورية قيس سعيد برئيس البرلمان وحركة النهضة راشد الغنوشي، صباح اليوم بقصر قرطاج، إثر انتهاء فعاليات الاحتفال بالذكرة 65 للجيش الوطني.

اللّقاء المنتظر بعد أشهر والذي استمر لأقلّ من ساعة، التئم خلف عدسات الكاميرا ودون مشاركة مديرة الديوان أو شخصيات أخرى، لم تفصح أي جهة عن فحواه وتكتّم تامّ عن نتائجه أو محاوره والنقاط التي تمّ الاتفاق عنها.

ويشار إلى أنّ الحديث عن اللّقاء، اختزله قيادات النهضة بوصفه بالإيجابي فقط دون تقديم تفاصيل عنه.

من جهته، وصف المكلف بالإعلام في حركة النهضة خليل البرعومي، في تدوينة على حسابه، اللقاء بالإيجابي، مبيّنا أنّه كان مطوّلا وتمحور حول أوضاع البلاد.

أمّا الناطق الرسمي باسم الحركة فتحي العيادي، في تصريح لموزاييك، قال إنّ "اللقاء كان مطولا وتناول الأوضاع العامة بالبلاد وكان إيجابيا، ونأمل أن يساعد في زحزحة الأزمة السياسية في البلاد ووضعها على سكة الانفراج".

ومن جانبه، مهندس اللقاء لطفي زيتون، اعتبر أنّ اللّقاء في يوم المؤسسة الوطنية العتيدة جيشنا الوطني هو فأل حسن نرجو أن يتحقق ، على حدّ تعبيره.

 

{if $pageType eq 1}{literal}