Menu

جامعة التعليم الثانوي: المشاركة في أشغال المؤتمر الاستثنائي للاتّحاد تفسح المجال لدكتاتورية حقيقية


سكوب أنفو-تونس

أعلنت الجامعة العامة للتعليم الثانوي، مقاطعتها وجميع نقاباتها الأساسية أشغال المؤتمر الاستثنائي غير الانتخابي الذي أعلن الاتحاد العام التونسي للشغل عن تنظيمه يومي 8 و9 جويلية بسوسة وإمتناعها عن حضوره ومواكبة أشغاله.

كما دعت الجامعة، كل النقابات الأساسية القطاعية الى عدم حضور جلسات توزيع نيابات المؤتمر والامتناع عن قبول محاضرها او الإمضاء عليها.

وجدّدت الجامعة، في بيان صادر عنها نشرته على صفحتها بموقع فايسبوك، اليوم الخميس 24 جوان 2021، تأكيدها على انه قد تترتب عن عقد المؤتمر استتباعات خطيرة على أكثر من مستوى، معتبرة أن "زعم قانونية المؤتمر لصدور قرار عقده عن المجلس الوطني لا يمكن ان يستقيم لعدة اعتبارات"، مؤكدة عدم قانونية الدعوة إلى مؤتمر عام غير انتخابي سواء كان عاديا او استثنائيا ومخالفة المجلس الوطني الفصلين 9 و11 من القانون الاساسي.

واعتبرت أن "الإقدام على مثل هذه الخطوة مهما كانت التبريرات المعلنة لا يمكن إلا ان يشرّع للدوس على قوانين المنظمة وفسح المجال لشتى ضروب انتهاكها" وأنّه "يفسح المجال لدكتاتورية حقيقية" قالت انه لا رادع لها او ضوابط.

وأضافت الجامعة أنه "بقطع النظر عما يمثل قرار عقد مؤتمر غير قانوني وغير شرعي من انتكاسة لمسار طويل من نضالات اجيال كاملة ادت الى سن الفصل 10 من قانونه الأساسي (فصله 20 حاليا) فإن تأثيره سيكون كارثيا سواء داخل المنظمة او خارجها".

وشدّدت على تمسكها التام بقوانين المنظمة الداخلية ووفائها المطلق لثوابت روادها ومؤسسيها وعلى التزامها المطلق بقرار مؤتمرها القطاعي المنعقد يومي 4 و5 افريل من سنة 2019 والقاضي برفض المساس بالفصل 20 من القانون الاساسي للاتحاد العام التونسي للشغل. 

{if $pageType eq 1}{literal}