Menu

الخميري: للغنوشي مبادرة حلّ للأزمة لم يطرحها بعد ومقترح حكومة سياسية من بين بنودها


 

 

سكوب أنفو-تونس

أفاد رئيس كتلة حركة النهضة بالبرلمان عماد الخميري، بأنّ لرئيس البرلمان راشد الغنوشي مبادرة لحل الأزمة لم يطرحها بعد، وأن الحركة ستتفاعل معها حين إعلانها.

وبيّن الخميري، في تصريح نقلته عنه موزاييك اليوم الأربعاء، أنّ مقترح حكومة سياسية بقيادة هشام المشيشي، يمكن أن يكون من بين بنودها، مؤكدا أنّ النهضة لازالت داعمة للمشيشي وحكومته، ولا تريد المغامرة بالبلاد والدفع بها نحو خيارات الفراغ الحكومي، معلنتا استعداد حزبه لتقديم تنازلات خلال مجريات الحوار الوطني المرتقب، بحسب قوله.

وشدّد رئيس كتلة النهضة، على أنّ الحركة مع حوار وطني يتفق الجميع على مخرجاته بما فيها الحكومة، مبرزا أنّ هذا الحوار سيطرح آليات الخروج من الأزمة الاقتصادية ودعم السلم الاجتماعية والإنقاذ الاقتصادي والصحي، مؤكدا رفض الحركة ربط انطلاق الحوار بشرط مغادرة حكومة المشيشي، وفق تصريحه.

ودعا القيادي في حركة النهضة، الجميع إلى الجلوس إلى طاولة الحوار، والتنازل من أجل مصلحة الوطن، معتبرا أنّ البلاد بحاجة إلى حلول سواء في إطار حكومة سياسية أو في إطار الحكومة الحالية بتفعيل التحوير الوزاري المعلق أو دعمها بكفاءات أخرى، قائلا، "إلاّ أن ذلك سابق لأوانه ولا يمكن أن يتم وضع مخرجات للحوار قبل جلوس الجميع إلى الطاولة".

وقال الخميري، إنّ شرط الوصول إلى حل للازمة الراهنة، هو عدم وضع الشروط المسبقة والفيتوهات في هذا الحوار، الذي يجب أن يكون مفتوحا على كل القوى التي لها تمثيلية برلمانية، على أن توضع على جدول أعماله الأولويات الوطنية والأجندات الحقيقية للشعب التونسي، على حدّ تعبيره.

{if $pageType eq 1}{literal}