Menu

شركة اللحوم: 9 جويلية الانطلاق في بيع أضاحي العيد للعموم


سكوب أنفو-تونس

أعلن الرئيس المدير العام لشركة اللحوم، طارق بن جازية، انطلاق عملية بيع أضاحي العيد على مستوى الشركة، بداية من يوم الجمعة 9 جويلية 2021 بمقرها الاجتماعي بمنطقة الوردية.

وأفاد بن جازية، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، اليوم الإربعاء، أن العرض من الأضاحي سيكون متوفرا بالكميات اللازمة بمقر الشركة ويمكن أن يبلغ إلى حدود 8000 أضحية.

وأشار إلى أنه تم اختيار مربين لتأمين تزويد نقاط البيع بالشركة، كما سيتم بالنسبة للسنة الحالية فتح نقطتي بيع، واحدة في مدخل الشركة وأخرى في الاسطبلات الداخلية، وهو ما من شأنه أن يخفف من الازدحام ويُنوّع العرض بالنسبة للمستهلكين.

وأعلن بن جازية، من جانب آخر، أن شركة اللحوم تعاقدت، في إطار التشجيع على الإقبال على نقاط البيع بها، مع شركة إصدار تذاكر الخدمات قصد الترويج لعرض "علوش العيد"، يقوم على تقسيطه على 4 أربعة أشهر بالنسبة لمنخرطي الوداديات والمؤسسات.

وتعتزم شركة اللحوم، أيضا بهدف مزيد التعريف بخدماتها، فتح مسلخها للعموم يوم عيد الأضحى، مع توفير خدمة الذبح والسلخ والمراقبة البيطرية لفائدة المستهلكين بأسعار رمزية.

ومن شأن هذه العملية بحسب بن جازية، أن تحد من التلوث البيئي بالشوارع يوم عيد الأضحى وتسهل على المواطنين.

كما تم إقرار خدمة جديدة تتمثل في السماح بإقامة الأضحية بإسطبلات الشركة إلى تاريخ العيد بسعر 4 دينارات في اليوم، استجابة لوضعية بعض الأسر التي ليس لها أماكن لحفظ الأضحية.

وأكد بن جازية، فيما يتعلق بالإجراءات الصحية وتوقيّا من عدوى انتشار فيروس كورونا، أنه تم اتخاذ جملة من الإجراءات الوقائية بإعداد بروتكول صحي خاص، يضبط الشروط الواجب توفرها في نقاط البيع وطريقة عملها حتى تكون آمنة بالنسبة للموظفين والمستهلكين.

كما سيتم وفق المسؤول اقتناء معدات التعقيم والوقاية اللازمة للموظفين والمستهلكين، الى جانب إدخال تحسينات بنقطة البيع لتفادي الاكتظاظ.

وأضاف الرئيس المدير العام للشركة انه تماشيا مع الوضع الصحي، سيتم تخصيص كمية من الأضاحي سيقع ترويجها عبر موقع واب الشركة، في تجربة أولى، وحسب نظام "الدفع عند التسليم".

كما أفاد بأنّ شركة اللحوم تؤمن بمقرها بالوردية سوقا للدواب ستكون مفتوحة للعموم لاقتناء الأضاحي، مشدّدا في الآن نفسه على ضرورة اقتناء الأضاحي من نقاط البيع المنظمة وبالميزان وعدم فسح المجال للمضاربين للترفيع في الأسعار. 

{if $pageType eq 1}{literal}