Menu

قيادي بحركة الشعب: النهضة لن تحكم بمفردها لأنها لا تتحمّل المسؤولية وتريد تقاسم الفشل مع الجميع


 

سكوب انفو-رحمة خميسي

وصف القيادي والنائب عن حركة الشعب، كمال الحبيب، طرح حركة النهضة لتشكيل حكومة سياسية برئاسة المشيشي ودعوة أحزاب المعارضة للمشاركة فيها، بالضحك على الذّقون.

واستغرب الحبيب، في تصريح لسكوب أنفو، اليوم الأربعاء، ممّا تطرحه النهضة، قائلا، "على أساس لم نشاركها الحكم في حكومة الفخفاخ، التي أسقطتها بنفسها"، معتبرا أنّها تسعى لإرباك مواقف الكتلة الديمقراطية، لأنهم كانوا قد اشترطوا استقالة المشيشي من الأساس، لأنّهم غير قادرين على التعامل مع شخص لم يكن في المستوى الأخلاقي المطلوب، وخان الأمانة، على حدّ تعبيره.

 ولفت النائب، إلى أنّه لا مانع اليوم أمام حركة النهضة لتشكيل الحكومة السياسية التي تريدها، عبر إجراء دستوري وهو سحب الثقة منها وتكوين حكومة جديدة، خاصّة مع وجود حزام برلماني قادر على تمريرها، مستدركا بالقول، "لكنّها لن تقوم بذلك لأنها غير قادرة على تحمّل المسؤولية لوحدها، وتريد تقاسم الفشل مع الجميع".

وأكدّ المتحدّث، أنّ النهضة لا تريد تحمّل مسؤولية الحكم بمفردها، مشيرا إلى أنّها تنكر أصلا أنّها حكمت البلاد لعشر سنوات حتّى لو كان ذلك من وراء الستّار، مبيّنا أنّها حتى اليوم لم تتخلّى عن الحكم، وأنّها تدير الأمور عن طريق المشيشي الذي سلبت منه إرادته منذ جلسة العشاء التي عقبت المصادقة على الحكومة، على حدّ قوله.

 

{if $pageType eq 1}{literal}