Menu

باران: تونس لم تطلب معالجة ديونها وإن فعلت ستوّجه رسالة سلبية عنها للأسواق المالية العالمية


 

 

 

سكوب أنفو-تونس

أكدّ السفير الفرنسي بتونس أندري باران، أنّ تونس لم تطلب أبدا من فرنسا الاستفادة من الغاء أو إعادة هيكلة ديونها، التي تصل الى 1 مليار أورو.

وأوضح باران، في ندوة صحفية عقدها اليوم الثلاثاء، بمقر إقامته بضاحية المرسى، بشأن حصيلة الدورة الثالثة للمجلس الأعلى للتعاون الفرنسي التونسي وآفاق التعاون الفرنسي التونسي، أنّه بالإضافة إلى عدم تقديم تونس لطلب في هذا الغرض، لا يمكن عقد اتفاق لإلغاء أو إعادة هيكلة الديون إلا في إطار نادي باريس، بحسب قوله.

وقال السفير الفرنسي، إنّ بلاده تحرص على احترام بعض القواعد، والتي يتم بمقتضاها إبرام كل اتفاق تخفيف للديون، بما أنّها رئيسة النّادي، وفق تصريحه.

وأبرز السفير، بأنّه ليس من مصلحة تونس تقديم طلب تخفيف ديونها، معتبرا أنّ ذلك من شأنه أن يقدّم رسالة سلبية للأسواق المالية، على حدّ تقديره.

ولفت باران، إلى أنّ تونس قد تكون عاجزة عن سداد ديونها، وهو ما يحرمها بالتالي من الاقتراض من الأسواق المالية الدولية، معتقدا أنّ السلطات التونسية واعية بهذا الأمر، بحسب تعبيره.

وأفاد سفير فرنسا، بأنّ ثلاث دول فقط تقدّمت بطلب معالجة ديونها وهي التشاد وزمبيا وأثيوبيا، وفق تصريحه.

 

 

{if $pageType eq 1}{literal}