Menu

المسليني: الحلّ لهذه الأزمة هو الحوار.. وعلى المشيشي أن يعلم أنّه لا يوجد شيء اسمه 'لا' في السياسة


سكوب أنفو-تونس

اعتبر القيادي في حركة الشعب، ووزير التجارة الأسبق، محمد المسليني، أن تونس "أمام وضع غير تقليدي وأنه لا حل للأزمة إلا بالحوار".

وقال المسليني، لدى حضوره بإذاعة شمس، اليوم الثلاثاء 22 جوان 2021، متوجها بكلامه للمشيشي، عليه أن يفكّر أكثر، "لا يوجد شيء اسمه 'لا' في السياسة"، وذلك في تعليقه على موقف رئيس الحكومة الرافض للاستقالة.

وشدّد الوزير الأسبق، على أنّ "البلاد أمام وضعية انسداد منذ أشهر نتيجة صراع بين قصري القصبة وقرطاج تغذيّه حركة النهضة، وخاصّة راشد الغنوشي، سعيّا منها للسيطرة على أجهزة الدولة".

وأشار القيادي بحركة الشعب، إلى أنّ المعارضة ليست مكاتب دراسات لتقدّم حلولا اقتصاديّة واجتماعيّة للحكومة، لافتا إلى أنّ للحكومة حزامها السياسي فعليه أن يطبّق برامجه.

كما أفاد المسليني، أن استقالة رئيس الحكومة هشام المشيشي قد تكون الحل الأسلم للأزمة التي تعيشها تونس.

يُشار إلى أن رئيس الحكومة، في حوار لإذاعة شمس، اليوم، أكد أن استقالته غير مطروحة أبدا. 

{if $pageType eq 1}{literal}