Menu

العيادي: يبدو أنّه لم يعد هناك حوار بعد خروج القروي من السّجن


 

 

 

سكوب أنفو-تونس

أفاد الناطق الرسمي باسم حركة النهضة فتحي العيادي، بأنّ النهضة كانت تنتظر الانطلاق في الحوار الوطني، بعد المؤشرات الايجابية التي عاينتها في حديث الأمين العام لاتحاد الشغل مع رئيس الحركة، وبعد مغادرة القروي السجن.

واستدرك العيادي، خلال حضوره بالإذاعة الوطنية اليوم الجمعة، بالقول، "لكن للأسف هناك شعور بأن أبواب الحوار بدأت تغلق"، مؤكدا إصرار النهضة على دعوة الامين العام للاتحاد لتفعيل الحوار الوطني مع مختلف الاطراف السياسية، بحسب قوله.

وفيما يتعلّق بتفعيل رئيس الجمهورية للتحوير الوزاري، أفاد المتحدّث، بأنّ هذا المعطى كان في لقاء سعيد بالطبوبي، وأن الرئيس كان فعلا على استعداد لطرح موضوع الحكومة بين الأحزاب، وعلى أنه ترك للأحزاب تحديد الخيار الأنسب سواء بتفعيل التحوير، أو المرور لحل أخر، على حدّ تصريحه.

وكشف العيادي، أنّه بلغ حركته أيضا من قبل الطبوبي، بأنّ الشروط عادت من جديد، وأنّه من ضمنها استقالة رئيس الحكومة هشام المشيشي، مشيرا إلى أنّ هذا المعطى كان قبل لقاء سعيّد برؤساء الحكومات السابقين، وفق تعبيره.

وقال العيادي، إنّه بعد ذلك سمعنا أن كل شيء سقط في الماء، وأنّه لم يعد هناك حوار، خاصة بعد خروج نبيل القروي من السجن، بحسب قوله.

 

 

{if $pageType eq 1}{literal}