Menu

الخليفي: قيس سعيّد هو أكبر عائق أمام الحوار الوطني


سكوب أنفو-تونس

كشف أسامة الخليفي، رئيس كتلة قلب تونس، أن نبيل القروي لم يعد إلى النشاط الحزبي بعد وأنّ حالته الصحيµة لا تسمح بذلك وهو حاليا في المصحة يتلقى الفحوصات والعلاج اللازم لكنه يعتبر مغادرته للسجن بادرة طيبة للمصالحة الوطنية بين مؤسسات الدولة والحوار بين الأطراف السياسية.

وأفاد الخليفي، لدى حضوره بإذاعة شمس، اليوم 18 جوان 2021، بأنّ "التمشي في قلب تونس الآن هو أن نمد أيدينا للجميع، المصالحة الوطنية هي الحل، لكن لنا أولويات أخرى أهمها الفقر الذي حذّرنا منه لكن الأزمة زادت في التعمق، المسألة السياسية نعتبرها جانبية الآن ويمكن حلها بالحوار".

كما شدّد القيادي في قلب تونس، على أنّهم "يثقون في اتحاد الشغل ونورالدين الطبوبي ومبادرته، سقف الأولويات في الحوار الوطني هو تسطير الحلول مع المجموعة الوطنية ونحن جزء من المشهد السياسي والشعب ومشاركون بصفة مباشرة في الدولة ولنا كامل الحق في المشاركة".

وردّا على سؤال حمزة البلومي بشأن موقف قلب تونس من رفض رئيس الجمهورية مشاركة 'الفسادين' في الحوار، أكد الخليفي أن قيس سعيد هو أكبر عائق أمام الحوار الوطني مشددا أن الاقصاء الذي يمارسه غير مقبول وأنه انتخب ليكون رئيس كل التونسيين ولا يجب اقصاء حزب قلب تونس من المشهد السياسي لأن الرئاسة ليس مواقف شخصية بل مؤسسة من مؤسسات الدولة. في السياق ذاته، اعتبر الخليفي دعوة سعيد لتغيير الدستور والنظام لانتخابي خطيرة جدا داعيا هذا الأخير لختم قانون المحكمة الدستورية. 

{if $pageType eq 1}{literal}