Menu

عضو هيئة الدفاع عن القروي: هيئة أمميّة ستسائل الدولة في الخروقات المرتكبة في القضيّة


سكوب أنفو-تونس

أكّد الأستاذ حاتم الشلي المحامي بباريس ومستشار دفاع بالمحكمة الجنائية الدولية، أنه تمّ يوم الثلاثاء الماضي تقديم بلاغ للجنة الأممية المختصة بالأمم المتحدة بخصوص وضعية رئيس حزب قلب تونس نبيل القروي.

وأبرز الشلي، في مداخلة له نشرتها صفحة الحزب بموقع فايسبوك خلال ندوة صحفية عقدتها هيئة الدفاع عن القروي اليوم بمقر الحزب، اليوم الخميس 17 جوان 2021 ان المجموعة الأممية المختصة ستراسل الدولة التونسية عبر القنوات الديبلوماسية للإجابة على كل الاسئلة التي ستُطرح عليها بخصوص الخروقات التي قال ان لسان الدفاع لاحظها.

واعتبر انه شابت القضية خروقات شكلية وجوهرية وأنها اتخذت منعرجا سياسيا مضيفا أن القروي كان "محتجزا".

وشدّد على ان حق المتضرر مكفول في التتبعات الجزائية ضد كل من سيكشف عنه البحث وضد كل مسؤول عن عملية الاحتجاز وتسييس القضية.

من جهته أكد عضو هيئة الدفاع عن نبيل القري المحامي نزيه الصويعي، أن ما تم تداوله في الآونة الأخيرة حول الخبراء الذين أنجزوا تقرير الاختبار صحيح وأنه تجمّع لدى الهيئة ما يثبت أن الاختبار الذي تم إيقاف نبيل القروي بموجبه مدلس، لافتا الى انه تم فتح تحقيق في الخبراء الذين قاموا بذلك العمل معتبرا هذا الخبر مزلزلا سواء من الناحية القضائية أومن الناحيتين الحقوقية او السياسية."

كما أكّد أن هذه ليست نهاية المشوار وأنها ستكون البداية، مشددا على ضرورة كشف كل الاطراف التي تورطت في الملف مذكرا بان نبيل القروي مواطن تونسي وعائلته تونسية وبان له اصدقاء وشركاء واعمالا وانصارا وانه يتعين ايقاف التشويه الذي قال انه طاله منذ سنة 2016.

وأشار إلى أن هذا مجرد دليل اخر وليس الوحيد وإلى أنه مازال لدى الهيئة الكثير لإثبات ما تعرض له القروي من "ترتيب وتضليل وتركيب والى الدفع بمسار هذا الملف الى ما هو عليه الآن ". 

{if $pageType eq 1}{literal}