Menu

النهضة تهنئ القروي بالإفراج عنه وتؤكد أنّ استقلالية القضاء الضامن الوحيد للمحاكمة العادلة


 

 

 

سكوب أنفو-تونس

جدّدت حركة النهضة، دعوتها لتنظيم الحوار الوطني، كمخرج للبلاد من الأزمة السياسية والاقتصادية التي تمر بها، مثمنّة جهود الاتحاد العام التونسي للشغل المتكررة في هذا الإطار.

ودعت النهضة، في بيان لها، اليوم الخميس، الحكومة لاتخاذ الإجراءات الاجتماعية الضرورية، المصاحبة لأي زيادة في الأسعار مراعاة لأوضاع الفئات الضعيفة.

ودعت حركة النهضة، النيابة العمومية الى فتح تحقيق فيما صرح به رئيس الجمهورية حول التخطيط لاغتياله، واطلاع الرأي العام بنتائجه في أسرع الأوقات، مع أهمية الكشف أيضا عن نتائج التحقيق في محاولة التسميم السابقة.

كما تمّسكت، بضرورة ختم رئيس الجمهورية لمشروع قانون المحكمة الدستورية المصادق عليه من مجلس نواب الشعب بالأغلبية المعززة، وتوفير كل شروط إرسائها، لاستكمال أسس النظام السياسي والبناء الديمقراطي، مذّكرة بأنّ ختم القوانين من أوجب واجبات رئيس الجمهورية، واختصاص حصري له، تتعطل دواليب الدولة بتعطيله.

وهنأت حركة النهضة رئيس حزب قلب تونس نبيل القروي بإطلاق سراحه، مؤكدة أنّ استقلالية القضاء واحترام القانون هي السبيل الوحيد لاحترام حقوق المواطن التونسي في محاكمة عادلة وحفظ كرامته.

 

 

 

 

{if $pageType eq 1}{literal}