Menu

الجربي: ولاّة تحرّشوا بمعتمدات وطالبات وممرّضات تعرّضن الى الابتزاز والتحرّش الجنسي


سكوب أنفو-تونس

أعلنت رئيسة الاتحاد الوطني للمرأة راضية الجربي، أنها تلقت في الأيام الأخيرة عدّة شكايات تتعلق بتحرش جنسي وابتزاز ومساومة، استهدفت نساء لهم مناصب إدارية عليا وهامة، داخل مؤسسات عمومية ووزارات سيادة.

 وكشفت الجربي، وفق ما ورد بصحيفة "الصباح" بعددها الصادر، اليوم الخميس 17 جوان 2021، أنه تمت مساومتهن، إما الخضوع للرغبات الجنسية لمرؤوسيهن في العمل أو رفض تمكينهن من ترقياتهن المهنية طبق السلم الوظيفي الذي يخضعن له.

 وأضافت الجربي أنّ "البعض الآخر من الشاكيات تم تمكينهن من الترقية أو التسمية ولكن في المقابل حرمانهن من الامتيازات التي تمكنها لهن خططهن الوظيفية على غرار السيارة الإدارية أو مكتب خاص بهن، ورغم تسلمهن خططهن دون تلك الامتيازات، تواصلت هرسلتهن ومساومتهن ومحاولة إخضاعهن لرغبات مرؤوسيهم، مشيرة إلى إحدى الشاكيات وقبل التوجه إلى الاتحاد الوطني للمرأة، اتصلت بوزير وأعلمته بواقعة الابتزاز والمساومة والتحرش الجنسي الذي تعرضت إليه بمؤسستها ولكن دون جدوى، نظرا لوجود تعاطف ذكوري داخل الإدارات التونسية".

 كما أكدّت تعرّض ممرضات داخل مستشفى الرازي إلى التحرش الجنسي، مشيرة إلى أن التحرش طال أيضا معتمدات، ملاحظة أنه سبق أن تلقى الاتحاد تشكيات من معتمدات تعرّضن للتحرش الجنسي من طرف ولاة داخل مقرات عملهن، اضافة الى تعرض طالبات لتحرش جنسي داخل الحرم الجامعي من طرف أساتذة ومؤطرين، معتبرة أن تكريس سياسة الإفلات من العقاب جعلت المتحرشين جنسيا يتمادون في أفعالهم.

 ودعت الجربي، النساء اللاتي تعرضن إلى التحرش الجنسي داخل المؤسسات العمومية أو التربوية إلى عدم السكوت عن تلك الممارسات المشينة وفضحها بكل الوسائل. 

{if $pageType eq 1}{literal}