Menu

اتّحاد طلبة تونس يطالب بالإفراج الفوري على الطالبين رحمة الخشناوي ومنتصر حمدي


سكوب أنفو-تونس

طالب الاتحاد العام لطلبة تونس بالإفراج عن الطالبين رحمة الخشناوي ومنتصر حمدي بعد صدور بطاقتي إيداع بالسجن ضدّهما على إثر شكاية تقدم بها مدير المعهد العالي للعلوم الانسانية بتونس (معهد ابن شرف) من أجل تعطيل حرية العمل بالمؤسسة.

وقرر الاتحاد، في بيان له أمس الأربعاء، مواصلة الاعتصام داخل المعهد العالي للعلوم الإنسانيّة بتونس إلى حين تحقيق المطالب المشروعة، معبرا عن ادانته لكلّ من تورّط في الفساد والدفاع عن الفاسدين.

يذكر أن المعهد العالي للعلوم الإنسانية ''ابن شرف'' كان قد شهد منتصف الأسبوع الماضي حالة من الاحتقان والفوضى بعد غلق باب المعهد في وجه الطلبة والإداريين من قبل عدد من الطلبة المعتصمين وتعطل الامتحانات للمرة الثانية على التوالي.

وكان مدير معهد ابن شرف محسن الخوني، وصف الوضعية في المعهد بـ ''الكارثية''، معتبرا أن المؤسسة ''منكوبة'' بسبب ممارسات البعض من خارج المؤسسة الذين مارسوا العنف وعطلوا إجراء الامتحانات بالقوة.

{if $pageType eq 1}{literal}