Menu

العيادي: تصريح رئيس الجمهورية عن محاولة اغتياله خطير وكان عليه التوجه للنيابة العسكرية


 

 

سكوب أنفو-تونس

أفاد الناطق الرسمي باسم حركة النهضة فتحي العيادي، بأنّ هناك مؤشرات إيجابية لانطلاق حوار وطني سياسي بالأساس، حول الحكومة والقضايا الاقتصادية والاجتماعية، مع مناقشة القانون الانتخابي.

وأكدّ العيادي، في تصريح نقلته قناة التاسعة، اليوم الأربعاء، أنّ حركة النهضة لن تقبل بإقصاء أي طرف إلا من أقصى نفسه، داعيا إلى التفكير في حكومة سياسية تتجاوز الحكومة الحالية بقيادة هشام المشيشي، وتدمج كل الأطراف بما في ذلك التيار الديمقراطي أو حركة الشعب وغيرها من الأحزاب السياسية، بحسب قوله.

وعن حديث رئيس الجمهورية بشأن أطراف تخطّط لاغتياله، اعتبر العيادي أن ما صرح به قيس سعيد خطير لا يمكن الحديث عنه بهذه الطريقة، وأنه كان على رئيس الدولة التوجه إلى النيابة العسكرية أو العمومية لفتح تحقيق في هذا الشأن، معتبرا أن ما صرح به رئيس الجمهورية أمس أخطر من قضية الرسالة المسمومة، على حدّ تعبيره.

 

{if $pageType eq 1}{literal}