Menu

سعيّد: مؤسسات الدولة تترنّح وبعضها يوشك على السقوط


سكوب أنفو- تونس

أكّد رئيس الجمهورية قيس سعيّد، أنّه مستعد للحوار بشرط أن "لا يكون هذا الحوار محاولة بائسة يائسة لإضفاء مشروعية كاذبة على الخونة واللصوص"

وقال رئيس الجمهورية، اليوم الثلاثاء، في لقائه برساء حكومات سابقين، " لن يكون الحوار كسابقيه ولن يكون هدفه إلاّ خدمة التونسيين وسيكون أهم محاوره هو التفكير في نظام سياسي وانتخابي جديد ليكون كل ما تم انتخابه مسؤولا أمام ناخبيه"

وتابع  "الحوار يجب أن يكون هدفه إرساء نظام سياسي جديد ودستور حقيقي لان هذا الدستور قام على وضع الأقفال في كل مكان ولا يمكن أن تسير المؤسسات بالأقفال وبالصفقات"

وأضاف سعيّد "لا يجب أن يكون الحوار للبحث عن صفقات مع الداخل أو الخارج.. من يريد الحوار لا يذهب للخارج سراّ للبحث عن إزالة رئيس الجمهورية بأي شكل من الأشكال حتى بالاغتيال"

 وختم بالقول : "بئس ما خطّطوا وبئس ما فعلوا وسيعلم الظالمون والمخبرون أي منقلب ينقلبون"

 

{if $pageType eq 1}{literal}