Menu

تواصل الجهود السياسية لتحقيق الوفاق الفلسطيني


سكوب أنفو- أحمد عزت

عاد وفد فتح إلى محادثات المصالحة في القاهرة بقيادة جبريل الرجوب، إلى الضفة الغربية بعد أن أعربت حماس عن رغبتها في أن تكون جزءًا من منظمة التحرير الفلسطينية فقط، دون اهتمام بحكومة وطنية موحدة.

وأشارت تقاري فلسطينية إلى أن ممثلين عن حركة فتح أشاروا إلى أن حماس جاءت إلى المحادثات دون تشكيل آراء، ودون اقتراحات واضحة حول كيفية المضي قدماً في عملية المصالحة والانتخابات، باستثناء إرادة الحركة للانضمام إلى منظمة التحرير الفلسطينية على الفور.

اللافت أن هذه التقارير أوضحت أيضا أن القاهرة أبلغت حركة حماس أنه يتعين عليهم قبول شروط المجتمع الدولي والاتفاقات التي وافق عليها الفلسطينيون، لكن تبين بسرعة كبيرة أن هدف حماس هو السيطرة على الضفة الغربية، وهو ما بات واضحا منذ انتهاء العدوان الإسرائيلي على غزة واعلان حماس عن انتصارها على إسرائيل.

{if $pageType eq 1}{literal}