Menu

البحيري: تخريب الحكومة وتدميرها ومحاولة إسقاطها سيحرق البلاد بمن فيها


 

سكوب أنفو-تونس

أقرّ القيادي بحركة النهضة نورالدين البحيري، بوجود مساع لتنظيم حوار وطني، يخرج البلاد من أزمتها السياسية، ويحمي حقوق المواطنين في ظل الجائحة.

وأكدّ البحيري، خلال حضوره ببرنامج ميدي شو على موزاييك أف ام، اليوم الاثنين، أنّ النهضة ساندت ودعمت مبادرة الاتحاد عن تنظيم الحوار الوطني منذ الإعلان عنها، ما يؤكد أن الحركة لم تكن عنصر تعطيل لعقد الحوار، على حدّ تعبيره.

ودعا المتحدّث، الاتحاد ورئاسة الجمهورية إلى التسريع في تنظيم الحوار الوطني، خاصّة وأنّ الطبوبي أبلغنا أنّ موقف الرئيس تطوّر من الحوار بصفة إيجابية، معبّرا عن ارتياح الحركة لذلك وأنّها مستعدّة للمشاركة فيه، بحسب قوله.

وشدّد البحيري، على أنّه لا حلّ لمشاكل البلاد إلاّ بالحوار، وليس بالخصومات أو الترّاشق بالتهم، داعيا إلى الحوار ثمّ طرح جميع المسائل، وفق تصريحه.

واعتبر النائب، أنّ حكومة المشيشي هي حكومة الضرورة، والأصل فيها أن تكون حكومة حزبية منتخبة، وأنّ الحركة غير راضية عنها بالشكل الذي يجعلها تشعر بالارتياح، لكنّها مع ذلك تواصل دعمها لهذه الحكومة لأنّهم ليسوا دعاة إسقاط السقف على الجميع، وليسوا دعاة حرق البلاد بما فيها، بل هم دعاة استقرار، ولن يتركوا البلاد تنهار، على حدّ تعبيره.

وشدّد البحيري، على أنّهم سيرافقون الحكومة في الإصلاح عبر النّقد والمساندة، وليس تخريبها وتدميرها والسعي لإسقاطها، ما من شأنه أن يحرق البلاد، على حدّ تقديره.

 

{if $pageType eq 1}{literal}