Menu

الهاروني: النهضة نظيفة وأتحدّى من لديه ملّف فساد واحد عن وزير أو نائب أو مسؤول نهضوي


 

 

 

سكوب أنفو-تونس

أكدّ رئيس مجلس شورى حركة النهضة عبد الكريم الهاروني، أنّ حركة النهضة قامت على مبادئ وعلى المرجعية الإسلامية، كما قامت على العطاء، وانطلقت نظيفة ولابدّ أن تبقى نظيفة.

 وتحدّى الهاروني، في كلمة له على هامش الاحتفال بالذكرى أربعون لتأسيسي الحركة، أمس الأحد، من بحوزته ملّف فساد واحد يتّهم فيه قيادي أو نائب أو وزير أو مسؤول محلي أو جهوي أو رئيس بلدية ينتمي للحركة، قائلا، "لم ولن يأتوا بذلك".

ودعا رئيس الشورى، المنتمين وأنصار الحركة إلى المحافظة على نظافتها، باعتبار أنّ ذلك رأس مال الحركة في ظلّ هذه الأوضاع، مبيّنا أنّ النهضة انتصرت في معركتها ضدّ الاستبداد وضدّ الفساد، وأنّها ستواصل معركتها حتى تقضي على فلول الاستبداد وبقايا الفساد، داعيا إلى الاعتزاز بالانتماء للحركة على حدّ تعبيره.

وتوّجه الهاروني برسالة لمن داخل تونس وخارجها، قائلا، "من خططوا لتصفية واقصاء النهضة وتصفيتها، جميعهم رحلوا وحدها من بقيت"، مضيفا، "لا أحد يهدد النهضة وزعيمها".

وقال القيادي النهضوي، الحركة التي تحصلّت على التأشيرة بعد ثلاثون سنة، أصبحت تمنحها في ظرف ثلاثة أيّام، خلال فترة حكمها لم تقصي أي أحد، قائلا، "النهضة ولدت ديمقراطية وستبقى ديمقراطية، وحصن تونس من أجل الديمقراطية، ولن تسمح بعودة الاستبداد بأي طريقة كانت سواء مدينة أو غيرها"، على حدّ تعبيره.

وحذّر الهاروني، من محاولة تهديد النهضة وتحديّها بالشارع، لأنّها بيّنت أنّها أقوى من الجميع ميدانيّا، بحسب قوله.

 

 

{if $pageType eq 1}{literal}