Menu

البحيري: القوى العظمى اقتنعت أنّ لا استقرار ولا مستقبل لتونس دون النهضة ومن يحاول المسّ منها سيسقط


 

 

سكوب أنفو-تونس

اعتبر القيادي بحركة النهضة نورالدين البحيري، أنّ حركة النهضة صمام أمان ضد كل محاولات الانقلاب على مكاسب الثورة والشعب.

وأكدّ البحيري، في أمسية نظمها المكتب الجهوي للحركة ببن عروس احتفالا بالذكرى 40 لتأسيها، أمس الأحد، أنّ الحركة صمام أمان الشعب في نضاله من أجل الحرية والعدالة والتنمية والمساواة والتوازن بين الجهات، على حدّ تعبيره.

ولفت النائب، إلى أنّه كلما حاولوا تشويه الحركة وضربها وعرقلتها، إلاّ وازدادت قوة واتساعا ووجودا، وازدادت مكانة في قلوب الشعب وفي قلوب الأمة والعالم، وتزداد قناعة العالم بما في ذلك القوى العظمى بأنه لا مستقبل لتونس في غياب النهضة ولا تنمية ولا استقرار ولا تطور في غيابها، بحسب قوله.

وشدّد البحيري، على أنّ النهضة عنوان النضال والعطاء والشهداء والتضحية والبذل بلا حدود، وعنوان التقدم والتنمية والاستقرار، وكل من يحاول المس منها خاسر وساقط لا محالة، وفق تقديره.

{if $pageType eq 1}{literal}