Menu

بمشاركة بايدن: انعقاد قمة حلف الناتو لبحث ملفات روسيا والصين وأفغانستان


سكوب أنفو- وكالات

يعقد حلف شمال الأطلسي، الناتو، اليوم الاثنين في مقره الحلف ببروكسل قمة سينظر فيها زعماء الحلف في جملة من الملفات أبرزها ملفات الصين وروسيا والتهديدات السيبرانية.

كمتا ستتناول القمة أيضا، مواصلة رفع حجم الإنفاق العسكري للدول الأعضاء والشراكات المهمة وأبرزها الشراكة الآسيوية الباسيفيكية، والشراكة مع أوكرانيا وجورجيا.

ويشارك الرئيس الأمريكي جو بايدن في أول قمة له لحلف شمال الأطلسي "ناتو"، في الوقت الذي تتطلع الدول الأعضاء بالحلف البالغ عددهم ثلاثون دولة إلى طي صفحة التوترات التي ميزت إدارة دونالد ترامب.

ووفقا لما أوردته تقارير إعلامية، من المتوقع أن يرسل القادة رسالة محددة إلى روسيا، الخصم التقليدي للتحالف العسكري الغربي، وتناول صعود الصين على الساحة العالمية، والقضايا الأمنية المرتبطة بتغير المناخ، والدفاع الإلكتروني، والتكنولوجيا العسكرية الجديدة. وبالإضافة إلى ذلك، يجب أن يوقع الحلفاء على خطة إصلاح لعام 2030 ويقرروا رسميًا البدء في إصلاح جوهر عقيدتهم الاستراتيجية، والذي كان أخر تحديث أجري عليه في عام 2010. كما يخطط الرئيس الأمريكي عقد اجتماع ثنائي مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان.

من جهته، دعا الأمين العام للناتو "نس ستولتنبرغ"، زعماء دول الحلف، إلى وضع سياسة مشتركة أقوى لمواجهة الهيمنة المتزايدة للصين. 

وقال ستولتنبرغ في مقابلة مع قناة "سي بي سي" الكندية أمس الأحد، إن الصين تملك ثاني أكبر ميزانية دفاعية في العالم وأكبر بحرية وتستثمر بشكل هائل في المعدات العسكرية الحديثة، وهذا "يؤثر على أمننا".

{if $pageType eq 1}{literal}