Menu

وزير السياحة: يمكن الحديث عن تونس كوجهة سياحية آمنة من الناحية الصحية


سكوب أنفو-تونس

كشف وزير السياحة والصناعات التقليدية، الحبيب عمّار، أن تونس جاهزة لاستقبال السياح هذه الصائفة وخلال الموسم الشتوي القادم بفضل البرتوكول الصحي الخاص بالقطاع السياحي.

وأضاف عمار في تصريح إعلامي، خلال زيارة عمل يؤديها الى ولاية توزر، الجمعة والسبت، بأنه يمكن الحديث عن تونس كوجهة سياحية آمنة من الناحية الصحية، توفر أفضل ظروف الإقامة وفقا للبرتوكول الصحي خاصة للمجموعات السياحية.

وأكد أنّ تونس تراهن على تقدم نسق عمليات التلقيح ضد كوفيد 19 على غرار عدد كبير من بلدان العالم بما يسمح بالقضاء عن التخوف من السفر. وتهدف جميع الجهود الراهنة والإجراءات المقررة إلى إعادة النشاط السياحي تدريجيا بعد توقف النشاط لأكثر من 12 شهرا حتى تكون تونس جاهزة في 2022 لسنة سياحية ممتازة.

وتحدث في سياق إعادة الثقة للأسواق الأجنبية بأنه يتم التنسيق مع الأسواق التقليدية وخاصة أوروبا الغربية لعودة وفودها السياحية نحو تونس وذلك في انتظار فتح حدودها بالكامل وهي بلدان بصدد اعداد برتوكول صحي خاص بشروط الدخول والخروج.

وذكّر بأن تونس استقبلت، منذ نهاية شهر أفريل، أكثر من تسعين رحلة أمنت توافد ما يفوق 14 ألف سائح روسي بالإضافة إلى سياح من جنسيات أخرى من بلدان أوروبا الشرقية توزعوا على جميع المحطات السياحية. 

{if $pageType eq 1}{literal}