Menu

النيابة العموميّة تستدعي نادية عكاشة لسماعها في قضيّة الديبلوماسي قيس قبطني


سكوب أنفو-تونس

علم موقع سكوب أنفو، أنّ النيابة العموميّة استدعت مديرة الديوان الرئاسي، نادية عكاشة، فيما يتعلّق بقضيّة الديبلوماسي قيس قبطني.

وكان سفير تونس السابق بالأمم المتحدة، قيس قبطني، قد أكّد في تصريح لموزاييك يوم 3 نوفمبر 2020 اعتزامه رفع قضية ضدّ نادية عكاشة مديرة ديوان رئيس الجمهورية قيس سعيّد ومن يثبت البحث تورطه في عملية التشويه الممنهج واستعمال وسائل الدولة للمس من نزاهته، حسب تعبيره.

ونفى قيس القبطني ما يتم ترويجه حول وجود إشكال مع أعضاء البعثة، واصفا هذه التصريحات بالـ ''مضحكة والسخيفة'' ومؤكدا على العلاقة المميزة التي تجمعه بكامل فريق البعثة بنيويورك.

وأشار إلى أن ما تحدثت عنه نادية عكاشة بخصوص ''تصرف غير مبرر في ميزانية البعثة وتوزيع الهدايا'' هو محض افتراء.

وأفاد، في تصريح له، في شهر سبتمبر 2020، لفرانس 24، أنّ سبب إعفائه من منصبه إلى "المحيطين برئيس الجمهورية" قيس سعيّد، أوضح لوكالة الأنباء الفرنسية أنه رفض نقله إلى مركز مرموق في أوروبا، قائلا "لم أعد أثق" بالرئيس سعيّد.

وأضاف "لقد قمت بواجبي، لقد بذلت قصارى جهدي" مع فريق دبلوماسي صغير جدا في نيويورك، معربا عن خيبة أمله العميقة لما جرى.

كما يشار إلى أنّ استدعاء قبطني عن طريق برقية بعثت بها وزارة الخارجية تطلب منه فيها العودة إلى البلاد، دون تحديد أسباب الاستدعاء التي يبدو أنها لم تفاجئ البعثة التونسية وسفيرها فحسب، بل كذلك عدداً من الدبلوماسيين في مجلس الأمن، وفقاً لمصادر رفيعة المستوى.

ولطالما صرّح رئيس الجمهوريّة، قيس سعيّد، في حديثه عن استقلاليّة القضاء، أنّ الجميع متساوون أمام القانون، فهل سيثبت الرئيس على موقفه؟. 

{if $pageType eq 1}{literal}