Menu

مندوب حماية الطفولة: توفير الرعاية النفسيّة والمرافقة الاجتماعية للقاصر المعنّف من قبل أعوان الأمن


سكوب أنفو-تونس

كشف مندوب حماية الطفولة بتونس، أنيس عون الله، أنّ قاضي الأسرة بالمحكمة الابتدائية بتونس 2 تعهّد بالنظر في وضعية القاصر الذي تعرض للعنف من قبل أعوان الأمن بمنطقة سيدي حسين بالعاصمة.

وأكد أنيس عون الله، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، اليوم الجمعة، أن قاضي الأسرة سيتولى بعد إتمام اجراءات التحقيق في البحث الجاري في قضية العنف ضد الطفل الذي تم تعنيفه وتجريده من ملابسه من قبل أعوان الأمن، توفير الحماية الاجتماعية له والمتمثلة بالأساس في التعهد النفسي والمرافقة الاجتماعية.

كما لفت المندوب إلى أن مندوبية حماية الطفولة بتونس تابعت بدقة القضية منذ أطوارها الأولى وذلك بالتنسيق مع الهيئة الوطنية لمناهضة التعذيب، وقد بادرت مباشرة بعد إطلاق سراح الطفل القاصر أمس الخميس وهو من مواليد 2005 بالحصول على جميع المعطيات التي تخص هويته وذلك بالتنسيق مع المصالح الأمنية.

يذكر أن وزارة الداخلية أفادت في بلاغ لها أنه تم إيقاف الأعوان المسؤولين عن التجاوزات المتعلقة بالطفل عن العمل، مدينة هذه التصرفات وتؤكد وأنها تتعارض مع توجهاتها العامة الرامية إلى التمسك بمبادئ الأمن الجمهوري الهادف إلى إحداث التوازن بين الحفاظ على الأمن العام ومبادئ حقوق الإنسان. 

{if $pageType eq 1}{literal}