Menu

حادثة الوفاة والسّحل: جمعية المحامين الشبّان تطالب البرلمان بمساءلة المشيشي وتحميله المسؤولية


 

سكوب أنفو-تونس

دعت الجمعية التونسية للمحامين الشبان، النيابة العمومية إلى التحرك العاجل والجدي لتتبع الجناة طبق القانون والقطع مع سياسة الافلات من العقاب، فيما يتعلّق بتجريد وسحل مواطن بالطريق العام من قبل أعوان أمن.

وحمّلت الجمعية، في بيان لها، اليوم الخميس، رئيس الحكومة ووزير الداخلية بالنيابة هشام المشيشي مسؤولية ما جد في منطقتي سيدي حسين والسيجومي بالعاصمة.

وأكدت الجمعية، أنّ عناصر الأمن استهدف طفل قاصر من خلال تعريته وسحله في الطريق العام والاعتداء عليه بالعنف الشديد بتاريخ 9 جوان 2021، بعد يوم من تعنيف الشاب أحمد بن المنصف بن عمار بعد القاء القبض عليه وتكبيله، مما أدى مباشرة إلى وفاته متأثرا بجروحه.

ووصف البيان المشاهد بالصادمة، التي تمثّل جرائم ضدّ الإنسانية، وتجسيدا حقيقيا للدكتاتورية وتكريسا لدولة البوليس، مطالبة البرلمان بعقد جلسة مساءلة للمشيشي كوزير الداخلية بالنيابة وبتحميله المسؤولية.

وأعلنت جمعية المحامين الشبان، عن تكوين لجنة للدفاع عن ورثة الفقيد، داعية كافة المحامين الى التطوع والانخراط فيها لتقديم الشكايات وللقيام بكافة الاجراءات الكفيلة، بحفظ حقوق الضحايا وتتبع المارقين عن القانون حتى ينالوا جزاءهم.

 

 

 

{if $pageType eq 1}{literal}