Menu

رئيس جمعية القضاة: الاعتصام بالقطب المالي سياسة ممنهجة للضغط على القضاء وترهيب القضاة


 

 

سكوب أنفو-تونس

أكدّ رئيس جمعية القضاة أنس الحمايدي، أنّ ما حدث يوم الاثنين الفارط، بالقطب القضائي الاقتصادي والمالي، في علاقة بملف رئيس حزب قلب تونس نبيل القروي، خطير.

وقال الحمايدي، في تصريح لإذاعة شمس، اليوم الأربعاء، أنّ اعتصام نوّاب وأشخاص نافذين ببهو القطب القضائي المالي، في إطار مساندة رئيس قلب تونس نبيل القروي، سياسية ممنهجة للضغط على القضاء وارهاب القضاة وانتزاع أحكام قضائية منهم، على حدّ تقديره.

واستغرب رئيس الجمهية، السماح للمعتصمين بالدّخول لمقر القطب، رغم وجود حراسة مشدّدة على المكان الذي لا يسمح لغير المعنيين بدخوله، مؤكدا وجود تواطئ من وزارة العدل والداخلية، الموكول إليهما حماية القطب، بحسب قوله.

وأكدّ الحمايدي، أنّ الاعتصام المنّفذ ممنهج ومفبرك، معبّرا عن تخوّفه من إصدار أوامر وتعليمات من طرف المشرفين على وزارة الداخلية لتمكين النواب من الدخول لبهو القطب القضائي دون التصدي لهم مستقبلا، وفق تعبيره.

ويشار إلى أنّ قيادات ونوّاب بحزب قلب تونس، تجمهروا أمام مقر القطب القضائي المالي لمساندة الاعتصام الذي ينّفذه رئيس الحزب نبيل القروي الموقوف على ذمة قضية تبييض أموال وتهرّب ضريبي.

{if $pageType eq 1}{literal}